خلاصة RSS

مراكش مدينة تسكنها،،، فتسكنك

Posted on

قبل انا ابدأ احب اشكر اهل المغرب الطيبين ، على حسن استقبالهم
وادبهم وحبهم ، واقولهم نحن بالخليج والوطن العربي نحبكم ونعتز فيكم
واتمنى هذا الموضوع يلامس قلوبكم وقلوب عشاق البلد الطيب بأهله وناسه

مدخل
تحير عندها النظرُ أشمسٌ تلك أم قمرُ
ورآح القلبُ يسألُني أسحراًً تلك آم سحرُ
آراهـآ المغرب الفاتن فيه الحُبُ و الخطرُ
آرآها المغرب الساحر فيه الليلُ و الوترُ
آراها المغرب المعشوق إن المغرب القدرُ

كلمات : غازي القصيبي ،، غناء : عبدالمجيد عبدالله

مقدمة

كانت سفرتي الى المغرب في 20 فبرابر 2010

في هذا الموضوع سأحاول اجمع بعض مشاهداتي وانطباعي وأحساسي

في هذه الزياره اللتي دامت لمدة اسبوع

معلومات عامة عن مراكش

https://i0.wp.com/www.flagsandanthems.com/media/flags/flag-morocco.gif

مراكش هي ثالث أكبر مدينة مغربية تقع في جنوب وسط المغرب، وصل إجمالي عدد سكانها في 2004 إلى 340,334 نسمة. بناها السلطان المسلم يوسف بن تاشفين عام 454 هجرية الموافق ل 1062 ميلادية، كعربون محبة لزوجته زينب النفزاوية. يرجع اسم مراكش إلى الكلمة الأمازيغية أمور ن ياكوش أي بلاد الله حيث يستعمل الأمازيغ كلمة تامورت أو أمور التي تعني البلاد كثيرا في تسمية البلدان والمدن.

وما زال كثير من العرب يطلقون على المغرب ككل اسم مراكش ( ويكيبيديا)

ملاحظة : تناقشت من مجموعه مغاربه والكثير منهم قالوا لي بأنى معنى مراكش ليست ارض الله ، انما هي كلمة بربريه أو امازيغية وتنقسم الى مر – كش اي بمعنى مر بسرعه حيث كانت هناك قوافل تمر وكان المكان به الكثير من قطاعين الطرق او كما يسمونهم بالمغرب شفاره اي حراميه

التخطيط للسفر وتحقيق احد الاحلام

كنت دائما احلم بزيارة ثلاث دول : أسبانيا ، المغرب وتركيا

لا اعلم لماذا هذه الدول بالذات ، ولكن الله زرع هذا الحب في جوفي منذ الازل

لا زلت اتذكر ما أن يدور الحديث بقهوه والا دوانيه ، الا استمع منصت

زرت تركيا 2006 قبل ضجيج مسلسلات تركيا والحمدالله اني فعلت 🙂

لأنني طالب و الفلوس على قدي ، والازمه الماليه اللي طالت العالم ، طالتني 🙂

توقفت عجله السفر السياحية عن الدوران ، حتى سفرة سياحيه خجولة الى دبي 08

واحتجت سنتين اخرتين حتى 2010 ، واضحي بحلم السفر لكأس العالم جنوب افريقيا او الى اسبانيا لحضور احد مباريات معشوقي الكروي برشلونه ، من اجل عيون الحسناء مراكش

سير الرحلة والميزانية

kck9acef

الخط الاحمر يمثل الرحله والعوده من نفس الطريق ايضا

الرحلة انطلقت من بلد الدراسه الحالي الى اكادير – ومن مطارها الى مراكش عن طريق الباص، وهناك والتقيت مع اصدقائي القادمين من الكويت ، خمس ليال في احضان مراكش ، غدارت اخر ليلتين الى اغادير ، والشباب عادوا الى الكويت

الميزانية :

تقريبا 1600 يورو  , ما يعادل 17500 درهم مغربي ، شاملة كل شيء ، معيشه راقيه وما كنت مقصر على نفسي ابدا ً ، ولو كنت بوفر كنت اقدر ، لكن للامانه حبيت استانس لأني من زمان مو مسافر

السكن

مراكش :  فيلا خاصة في مراكش لمدة خمس ليال

DSC01028

DSC01040 DSC01030 DSC01032 DSC01038 DSC01039 DSC01029

اكادير : فندق رويال ميراج ،  اخر ليلتين من السفره

Royal Mirage Agadir Hotel

Royal Mirage Agadir Hotel

Royal Mirage Agadir Hotel

https://i0.wp.com/www.odicy.com/establishments/185-standard-room.jpg

المواصلات

من مطار اكادير فور الوصول الى محطة الباصات ( 200 درهم سعر ثابت )

الباض ( ستيام المشهور بالمغرب ) اكادير-مراكش = 100 درهم

مدة رحله الباص = 5 ساعات.

ملاحظه : توجد باصات صغيره اخرى للنقل وقد تنقلك بثلاث ساعات لكنها خطره وسائقينها متهورين وهي تقريبا للطبقه الفقيره من الشعب

انصح بالباصات للشركات الراقيه والكبيره مثل : ستيام او سبراتور

ستواجه مشكله بمعرفه المواعيد لان موقعهم بالانترنت يكون بالفرنسي للاسف

تحذير : الطريق بين اغادير-مراكش تقريبا 265 كيلو ، الى انه اخطر واوعر طريق بالمغرب

لذا لا انصح بالذهاب مع تاكسي غير خبير بالطريق او قد يسرع غير انه ممكن ياخذ عليك اكثر من الف درهم.

مراكش

 

 

marrakech11

مدخل

لطالما كنت أرى السواح وعلاقتهم بالمدن والسفر ، كعلاقة الزير بالنساء ، فكما هي غاية الزير ان يرتمي بأكثر عدد ممكن  من أحضان الحسنوات ، غاية السائح ومناه ان يرتمي بين احضان المدن والعوالم، ،  يبحث الزير عن ذات العيون الخضراء ،او سوداء الشعر ، او من ارتسمت على وجناتها الحمرة خجلا ً ورقة

السائح يرتمي مره بين الخضرة والاشجار بحثا عن هواء عليل ، او يختار الهدوء وان يفترش شقار الفيافي والصحاري متلحفا السماء بعيدا عن ضجيج وصخب الحياه والتكنلوجيا ، او يغوص بحثا عن الاولين والتاريخ بين الجدران المتصدعه وبقايا ناس مروا من هنا او هناك يتقفى اثارهم ويستطلع اخبارهم.

ولأنني كنت اود ان اكون زيرا ً – مجازيا – قررت ان ارتمي بين احضان المدن والصحارى وان اجول العالم

تعددت زيارتي للمدينه العتيقه الجديده لندن ، اعجبت بها بالبدايه ولربمها لقربها وسهولة وصولها من مكان معيشي حاليا تعددت هذي الزيارة ، وانا اتجول في لندن ينتابني احساس بأني اقلب صفحات روايه مئة عام من العزلة ، للكاتب الكولومبي الكبير جابرئيل جارسيا ماركيز ، فرغم الزخم والضجه الكبيره والاحداث الكثير اللتي تحدث في الروايه وفي لندن ايضا ً الى انك تحس بالعزلة تخيم على المكان ، وما تلبث ان تستمع وتدب الحياه اول ايامك فيها الى انك تفاجأ بداء النوم يضربك كما ضرب مدينة ماكاندو حتى نسا اهلها الاسماء والاماكن واصابوا جميعا بالزاهايمر.

استانبول : كانت مختلفه ، كل شيء فيها يجعل ذقنك يسقط من وجهك من الهول ، هناك حيث تمتزج الحضارة الاسلاميه والمتاحف ـ تحس انك تنتمي الى هذا المكان اكثر من مكان أخر! ولكن حينما تخرج بضع امتار ،  تحس انك لا تعرف هذا المكان ابدا ، لطالما اشبها بالمدينه المصابه بالسكيزوفرينيا او الفصام الشخصي.

بالجهة المقابله تمام من استانبول استطيع ان اضع دبي ، حيث انها مدينه خليجيه لكنها مصابه هي الاخري بالفصام ، لدرجه ان العديد منا يعلم يقينا من يزورها لم يزر الامارات الحبيبه بل زار دبي فقط

المدينه الحلم بالمقابل – مراكش – تختلف بالمقابل هناك سحر خاص  لها ، ولاني صنفت نفسي كزير سياحي متهور ، سمعت الكثير عنها وعن فتنتها ، وكنت اعد الخطوات حتى ارتمي بين احضان هذه الحسناء ، جهزت الحقيبه وشريت اثمن الثياب وتزينة لها ، قبيل وصولي نظرت من فتحة الباص لأجد على مسافه بقعه حمراء في وساط الصحراء ، حينها تذكرت ان هذه الحسناء مشهوره بأنها مراكش الحمراء! الحمراء نعم ، هذي الحسناء ارتدت فستانها الاحمر ، مهلا اليس الاحمر لون الحب؟ اعتقد انها شراره الحب التي اوقدت وتضرمت في فؤادي اليافع ، انزلت النافذه قليلا لأتنفس هواءها العليل ، وفي كل متر يدخل الهواء في جوفي ، لقد فقدت ابسط قواعد الكيمياء ، اكسجين مراكش يشعل المزيد ذلك الدفأ في قلبي الذي حطمته برودة اوروبا سنين عديدة.

ولأنني احسب بالمسطره والقلم خطواتي ووجهاتي السياحية ، كنت اعتقد اني دائما مصيب في اختياراتي ، الا انني يبدو اني فشلت فشلا ً ذريعاً ،  فيبدو اني سوف افسخ ثوبي كزير سياحي متهور يبحث عن كل ما هو جديد ويحب جميع المدن ويود ان يرتمي بين احضان المدن جميعها ويقف منهن جميعا ً بمسافه واحده ، يبدو ان مراكش وحدها هي من كبحت جماعي ، وبين يديها جعلتني كالعابد المتنسك ، الذي لا يرتاح الا بين محرابه ، او كما كان من مجون امريء قيس حتى تفطر قلبه على فاطمة ، وضياع مملكة كندا فصعق المسكين وقال كلمته المشهوره : اليوم خمر ، وغدا ً وامر

هل وقعت عاشقا انا لوحدي؟ ماذا حدث لبقية اصدقائي ؟

اين تجد علاء الدين ، ومصباحه السحري ، وتكلم الجنيه بالمغرب؟

بلاد السحر ؟ ام سحر البلاد؟

سنرى ذلك بالمره القادمة

ختامية اغنيه القناوي من التراث المراكشي

باداء خليجي يعبر عن الخليط والحب بين التراثين

Advertisements

About drahmad

A medical Student,26 yrs old male , Anti-recisim , Away from Homeland.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: